العامه

نيمار إلى {سان جيرمان} في صفقة تاريخية

نيمار إلى {سان جيرمان} في صفقة تاريخية سعر النجم البرازيلي فاق ضعف أغلى لاعب في العالم لندن - برشلونة: «الشرق الأوسط» حسم المهاجم البرازيلي نيمار الجدل المستمر منذ نحو شهر حول مستقبله، بإبلاغه ناديه «برشلونة» الإسباني قراره الرحيل، في حين أفاد وكيل أعمال النجم العالمي بأن تقديمه بصفته لاعباً جديداً بفريق «باريس سان جيرمان» الفرنسي قد يتم خلال أيام. ورغم عدم الإفصاح عن القيمة الكاملة للتعاقد، فإن مصادر إسبانية ذكرت أن الصفقة التاريخية قد تتجاوز 300 مليون يورو، وستجعل من نيمار أغلى لاعب في العالم، متخطياً الصفقة السابقة للفرنسي بول بوغبا الذي انتقل الصيف الماضي من «يوفنتوس» الإيطالي إلى «مانشستر يونايتد» الإنجليزي مقابل مائة مليون يورو. وأبلغ نيمار (25 عاماً) أمس إدارة نادي برشلونة وزملاءه بقراره الرحيل من دون أن يعلن رسمياً عن وجهته، وذلك بعد أسابيع من التقارير التي تحدثت عن عزمه على الانضمام إلى «باريس سان جيرمان». وأكد «برشلونة» بالفعل تقدم نيمار بطلب الرحيل، لكن النادي أشار إلى أن اللاعب سيظل تحت مظلة الفريق الإسباني حتى يتم سداد 222 مليون يورو، وهي قيمة البند الجزائي لفسخ العقد. وأعلن فاغنر ريبيرو، وكيل أعمال النجم البرازيلي، أن نيمار سيتم تقديمه لاعباً في «باريس سان جيرمان» مطلع الأسبوع. وأفادت مصادر إعلامية إسبانية بأن قيمة صفقة انتقال نيمار تتخطى مبلغ الشرط الجزائي بكثير؛ إذ قدرت صحيفة «سبورت» المبلغ المحتمل بنحو 528 مليون يورو. وأشارت الصحيفة إلى أنه بالإضافة إلى مبلغ 222 مليون يورو قيمة الشرط الجزائي، ستتم إضافة الضريبة الفرنسية على الراتب السنوي البالغ 30 مليون يورو، ما يعني حصول نيمار على 306 ملايين يورو في خمسة مواسم. ...المزيد

أكمل القراءة »

«حماس» تثير مبكراً خلافة عباس و3 سيناريوهات لانتقال السلطة

«حماس» تثير مبكراً خلافة عباس و3 سيناريوهات لانتقال السلطة محمود عباس (إ.ف.ب) رام الله: كفاح زبون أثارت حركة «حماس»، معركة خلافة الرئيس الفلسطيني محمود عباس مبكراً، بإصرارها على أن رئيس المجلس التشريعي الحالي عزيز الدويك، الذي ينتمي إليها، سيقوم مقام الرئيس إذا لم يستطع القيام بواجبه. وقال أحمد بحر القيادي في الحركة التي تحكم قطاع غزة، إن القانون الأساسي ينص على أن رئيس المجلس التشريعي هو الذي يقوم مقام الرئيس لمدة 60 يوماً تمهيداً لإجراء انتخابات. ورفض بحر أي تدخل للمجلس الوطني أو المحكمة الدستورية في الأمر. وأعلن بحر هذا الموقف بعدما برزت مخاوف من فراغ في النظام السياسي الفلسطيني إثر تراجع طفيف في صحة الرئيس. لكن حركة «فتح» لم تأبه بتصريحات «حماس»، على اعتبار أن الدويك ليس رئيساً للمجلس التشريعي بالنسبة لها. وتناقش «فتح» سيناريوهات مختلفة، لكنها ستبدأ أولاً بانتخاب لجنة تنفيذية جديدة لمنظمة التحرير قبل نهاية العام الحالي. ومن المنتظر أن تدفع «فتح» بأحد أعضائها في اللجنة المركزية للعضوية التنفيذية، وسيكون هذا، وفق مفهوم «فتحاوي» خالص، أقرب شخص مرشح لخلافة عباس. أما السيناريو الثاني، فهو اللجوء مباشرة إلى انتخاب نائب لرئيس السلطة، عبر استحداث المنصب. والسيناريو الثالث، هو الذهاب إلى مصالحة مع «حماس» وإجراء انتخابات عامة جديدة. ...المزيد

أكمل القراءة »

شكوى غربية ضد إيران لـ«خرقها الاتفاق النووي»

شكوى غربية ضد إيران لـ«خرقها الاتفاق النووي» اختبار صاروخ «سیمرغ» لحمل الأقمار الصناعية إلى المدار من أول مركز للإطلاق في إيران الخميس الماضي (تسنيم) لندن: عادل السالمي أعلنت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي، أمس، أن بلادها قدمت نيابة عن 4 دول مشاركة في «الاتفاق النووي» الإيراني، شكوى لدى مجلس الأمن، احتجاجاً على انتهاك إيران للاتفاق الذي يطالبها بوقف تطوير صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية. وذكرت هيلي أن واشنطن وباريس ولندن وبرلين، أبلغت «الأمم المتحدة» بأن طهران أقدمت على خطوة «تهديدية واستفزازية» عندما أطلقت صاروخاً قادراً على إرسال أقمار صناعية إلى مدار حول الأرض، وطلبت من الأمين العام للمنظمة الدولية التحقيق في الأمر، وفق ما ذكرت وكالة «رويترز». وتعتزم الدول الأربع إثارة مسألة التجربة الصاروخية خلال الاجتماع المقبل لمجلس الأمن الدولي بشأن تطبيق القرار، حتى يتسنى للمجلس مناقشة الردود المحتملة. ولم يتضح موعد ذلك الاجتماع. وكانت إيران قد أعلنت يوم الخميس الماضي نجاح إجراء تجربة إطلاق صاروخ «سيمرغ»، غداة موافقة الكونغرس الأميركي على قانون عقوبات يستهدف أنشطة «الحرس الثوري». ويعد هذا أول اتفاق بين الدول الأربع على طرح الأنشطة الإيرانية لدى مجلس الأمن، منذ تولي دونالد ترمب الرئاسة الأميركية. وذكرت الدول الغربية الأربع أن «التكنولوجيا الضرورية لتطوير وتصنيع وإطلاق مركبات للفضاء ترتبط بشكل وثيق بالصواريخ الباليستية، خاصة العابرة للقارات». وأضافت الدول الأربع: «لذا فإن هذا الإطلاق (التجربة الصاروخية) يمثل خطوة تهديدية واستفزازية من إيران. برنامج إيران القائم منذ فترة طويلة لتطوير صواريخ باليستية لا يزال يتعارض مع (القرار الأممي 2231)، ويسهم في زعزعة الاستقرار بالمنطقة». ...المزيد

أكمل القراءة »

ترمب وقّع على مضض العقوبات ضد روسيا

ترمب وقّع على مضض العقوبات ضد روسيا الرئيس الأميركي دونالد ترمب مع وزير خارجيته الذي كشف عن اختلافات في الرأي بينهما (أ.ب) واشنطن: «الشرق الأوسط» وقّع الرئيس الأميركي دونالد ترمب، على مضض، أمس، قانون العقوبات الجديدة التي فرضها الكونغرس على روسيا. وبدا تردد ترمب في توقيع القانون واضحاً في التصريح الذي أدلى به عند التوقيع، وقال فيه إن القانون «تشوبه عيوب كبيرة». ونددت روسيا بـ «السياسة الخطرة للولايات المتحدة». واعتبر رئيس الوزراء ديمتري مدفيديف أن التصديق على العقوبات «يرقى إلى مستوى حرب تجارية شاملة». وصرح ترمب بأن «الكونغرس وفي عجلته لتمرير هذا القانون، ضمنه عدداً من الأحكام غير الدستورية»، بما في ذلك تقييد قدرة الرئيس على تنفيذ سياساته الخارجية. ويستهدف القانون، الذي يشتمل كذلك على إجراءات ضد كوريا الشمالية وإيران، قطاع الطاقة الروسي، ويمنح واشنطن القدرة على معاقبة الشركات المشاركة في تطوير خطوط أنابيب النفط الروسية، ويفرض قيوداً على مصدري الأسلحة الروسية. وتسلم ترمب مشروع القانون مساء الجمعة وانتظر حتى أمس لتوقيعه. وأثار هذا التأخر تكهنات بأن ترمب قد يعترض على القانون، أو يحاول تأجيله بطريقة أو بأخرى، بعد أن وافق عليه مجلس الشيوخ بأغلبية 98 صوتاً مقابل صوتين. وكان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون قد اعترف أول من أمس، بأن الرئيس ترمب قبل على مضض العقوبات الجديدة على روسيا، في تصريحات تتناقض مع قول مايك بنس نائب الرئيس، ان ترمب والكونغرس يتحدثان «بصوت واحد». ...المزيد

أكمل القراءة »

تيلرسون يستعين بالجنرال زيني لحل أزمة قطر

تيلرسون يستعين بالجنرال زيني لحل أزمة قطر الدوحة تبرم صفقة تسلح مع إيطاليا بـ6 مليارات دولار وزيرا الخارجية والدفاع الأميركيان ريكس تيلرسون وجيمس ماتيس في طريقهما إلى الكونغرس في واشنطن أول من أمس (أ.ب) الدمام: «الشرق الأوسط» قرر وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، الاستعانة بالمبعوث السابق إلى منطقة الشرق الأوسط الجنرال المتقاعد أنطوني زيني، والدبلوماسي تيم لندركينغ، لحل أزمة قطر. وقال تيلرسون للصحافيين، مساء أول من أمس، إن قطر ملتزمة حتى الآن بتعهداتها تجاه الولايات المتحدة، وإنه أرسل الدبلوماسي تيم لندركينغ إلى المنطقة للدفع من أجل إحراز تقدم. وأضاف أنه طلب أيضاً من الجنرال المتقاعد أنطوني زيني «مرافقة تيم؛ حتى نتمكن من الإبقاء على ضغط مستمر على الأرض، لأن هذا ما يتطلبه الأمر». من جهة أخرى، وقّعت قطر صفقة لشراء 7 قطع بحرية من إيطاليا بقيمة 5 مليارات يورو (نحو 6 مليارات دولار) في إطار اتفاق تعاون عسكري بين البلدين. وأعلن وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، عن الصفقة خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الإيطالي أنجلينو ألفانو في الدوحة، بعد محادثات حول حل الأزمة القطرية. واعتبر الوزير القطري خلال المؤتمر أن تجديد الدول المقاطعة لقطر مطالبها الـ13 خلال اجتماعها في المنامة الأحد الماضي «لا يبطن نوايا حسنة تجاه حل الأزمة». ...المزيد

أكمل القراءة »

إجلاء آخر مسلحي «النصرة» من عرسال

إجلاء آخر مسلحي «النصرة» من عرسال «تحرير الشام» في الغوطة الشرقية مستعدة لحل نفسها تحت ضغوط شعبية لاجئون سوريون في وادي حميد قرب عرسال اللبنانية قبل انتقالهم إلى إدلب في شمال سوريا أمس (أ.ف.ب) بيروت: نذير رضا تم إجلاء آخر من تبقى من مسلحي «جبهة النصرة» من منطقة جرود عرسال في لبنان أمس، بموجب الاتفاق الذي توصلت إليه «النصرة» مع «حزب الله» اللبناني، بينما سُجّل تراجع بضع مئات في صفوف النازحين المدنيين عن المغادرة. وبدأ صباح أمس توافد المدنيين السوريين إلى الحافلات المعدة لنقلهم في عرسال، بينما تأخر صعود المسلحين إلى الحافلات حتى بعد الظهر. وأكدت مصادر مواكبة لعملية إجلاء المقاتلين وعائلاتهم لـ«الشرق الأوسط»، أن نحو 5 آلاف مسلح ومدني غادروا منطقة عرسال وجرودها، عصر أمس، وصعدوا في 113 حافلة اتجهت نحو فليطة السورية، لتعبر نحو الشمال السوري، مشيرة إلى أن المدنيين الذين كانوا قد سجلوا أسماءهم في قوائم الراغبين في المغادرة تراجعوا عن الخطوة «بسبب الغلاء الفاحش في المعيشة في إدلب بشمال سوريا، والتهديدات الأمنية التي تحيط بالمحافظة». وأفاد مندوب «الوكالة الوطنية للإعلام» في بعلبك جمال الساحلي، مساء أمس، بأن معظم الحافلات عبرت من جرود عرسال باتجاه الأراضي السورية، بمواكبة سيارات من الصليب الأحمر اللبناني، والصليب الأحمر الدولي، إلى جانب سيارات إسعاف، وأخرى بمواكبة سيارات للأمن العام, مضيفة أن المغادرين «سيخضعون للتدقيق من قبل الأمن السوري، تمهيداً للمتابعة باتجاه حلب عبر طريق دمشق - حمص - حلب، حيث تتم عملية التبادل مع أسرى لـ(حزب الله) لدى (جبهة النصرة)». من جهة أخرى، طوقت الاحتجاجات الشعبية والاتفاق الذي توصل إليه أكبر فصيلين في الغوطة الشرقية لدمشق، أمس، «هيئة تحرير الشام»، التي تشكل «جبهة النصرة» أكبر مكوناتها، والتي باتت «عنصراً غير مرغوب فيه» في الغوطة. واستجابت «هيئة تحرير الشام»، للضغوط التي تعرضت لها، حيث أعلنت في بيان الليلة قبل الماضية، عن استعدادها لحل نفسها والاندماج مع باقي الفصائل العاملة هناك، عازية الخطوة إلى ما قالت إنه «إيمان منّا بضرورة مراعاة آلام شعبنا المكلوم, واستجابة لمطالب وفود أهلنا من الفعاليات المدنية». ....المزيد

أكمل القراءة »

السعودية تؤيد تشكيل هيئة حكم انتقالية في سوريا لا دور للأسد فيها

السعودية تؤيد تشكيل هيئة حكم انتقالية في سوريا لا دور للأسد فيها أكدت أن ما نسبته بعض وسائل الإعلام للوزير الجبير بشأن الأزمة السورية "غير دقيق" الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين» أكدت السعودية عدم دقة ما نسبته بعض وسائل الإعلام لوزير خارجيتها عادل الجبير بشأن الأزمة السورية، مشددة على موقفها الثابت من الأزمة، وعلى الحل القائم على مبادئ إعلان "جنيف1" وقرار مجلس الأمن 2254. وقال مصدر مسؤول بوزارة الخارجية اليوم (الأحد)، إن ما نسبته بعض وسائل الإعلام لوزير الخارجية السعودي عادل الجبير "غير دقيق"، موكدًا على موقف المملكة الثابت من الأزمة السورية، وعلى الحل القائم على مبادئ إعلان "جنيف 1" وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، الذي ينص على تشكيل هيئة انتقالية للحكم تتولى إدارة شؤون البلاد، وصياغة دستور جديد لسوريا، والتحضير للانتخابات لوضع مستقبلٍ جديدٍ لسوريا لا مكان فيه لبشار الأسد. كما أكد المصدر دعم السعودية للهيئة التنسيقية العليا للمفاوضات، والإجراءات التي تنظر فيها لتوسيع مشاركة أعضائها، وتوحيد صف المعارضة.

أكمل القراءة »

طهران عازمة على مواصلة إنتاج الصواريخ

طهران عازمة على مواصلة إنتاج الصواريخ الرئيس الإيراني حسن روحاني (رويترز) لندن: «الشرق الأوسط أونلاين» أعلنت إيران اليوم (الأحد) نيتها مواصلة إنتاج الصواريخ لأغراض دفاعية ولا تعتبر ذلك انتهاكاً لأي اتفاقات دولية. وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني، في خطاب ألقاه أمام البرلمان وبثه التلفزيون «أنتجنا، وننتج، وسنواصل إنتاج الصواريخ. هذا لا ينتهك أي اتفاقات دولية». وكان «مجلس النواب الأميركي» صوت بالإجماع تقريباً الأسبوع الماضي بفرض عقوبات جديدة على برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني في إطار جهود لتضييق الخناق على طهران من دون التحرك لتقويض الاتفاق النووي معها. ايران آسيا

أكمل القراءة »

استمرار التأهب الإسرائيلي يثير مخاوف سكان غزة من اندلاع حرب جديدة

استمرار التأهب الإسرائيلي يثير مخاوف سكان غزة من اندلاع حرب جديدة إغلاق العديد من الطرق التي يسلكها الفلسطينيون خشية استهداف سيارات المستوطنين المصحح: عبد الرحمن-مقلد غزة: «الشرق الأوسط» تكاد طائرات الاستطلاع الإسرائيلية لا تغادر أجواء قطاع غزة منذ اللحظات الأولى لمحاولة اغتيال توفيق أبو نعيم، قائد قوى الأمن بالقطاع، أواخر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، وزادت من عمليات التحليق بشكل غير اعتيادي في كافة أجواء مناطق القطاع بعد عملية تفجير النفق على الحدود الشمالية الشرقية لمدينة خان يونس، يوم الاثنين الماضي، ما أدى إلى استشهاد 12 مقاوماً من حركتي حماس والجهاد الإسلامي. وتثير عمليات التحليق المكثف للطائرات الإسرائيلية ليلاً ونهاراً مخاوف السكان في القطاع من إمكانية أن تبادر إسرائيل بحرب على قطاع غزة، أو أن تقوم بردة فعل كبيرة غير محسوبة في حال قامت المقاومة الفلسطينية بالرد على عملية تفجير النفق واستشهاد عدد من المقاومين. وما يتخوف منه سكان القطاع أكثر هو أن يحاول رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو جر المقاومة إلى حرب للتهرب من بعض الاستحقاقات الداخلية في إسرائيل، ومنها التحقيقات التي تجري في شبهات ضده بالفساد. بهذا الخصوص يقول المواطن عز الدين الأسطل (38 عاماً) إن طائرات الاستطلاع خلقت حالة من الخوف في صفوف المواطنين جراء تحليقها المستمر لساعات طويلة، دون أن تغادر الأجواء، مشيراً إلى أن هذا الخوف نابع من أحداث وسيناريوهات مماثلة قبل حربي 2012 و2014. كما أشار الأسطل، في حديث لـ«الشرق الأوسط»، إلى أن هذه الطائرات تجمع المعلومات الاستخبارية، ولديها القدرة على تنفيذ عمليات قصف جوي، مبرزاً أن تحليقها بهذه الكثافة، والتسبب بإزعاج المواطنين من خلال الضجيج الذي يحدثه صوتها، يجعل المواطنين يتخوفون من أن ذلك سيكون مقدمة لتنفيذ عملية اغتيال، أو تنفيذ عملية عسكرية ضد القطاع. ولفت إلى أن الاحتلال يحاول التدخل في أجواء المصالحة من خلال العمل الذي قام به بتفجير النفق، مشيراً إلى أنه قد يلجأ لعمليات أخرى من أجل إفشال المصالحة، وفرض شروط له تتعلق بسلاح المقاومة. من جهتها، أوضحت الشابة آلاء الشرفا (21 عاماً)، وهي طالبة جامعية، أن المخاوف التي تنتاب المواطنين مشروعة، ولا يمكنهم تجاهل ما يجري، خصوصاً أن المواطنين حتى الآن لم يتعافوا بشكل جيد من آثار حرب 2014. ولفتت إلى أن المقاومة لم ترد على تفجير النفق، لأنها مقاومة واعية وراشدة، وتعرف أين تكمن مصالح الشعب الفلسطيني. لكنها أبدت خشيتها من أن تبادر إسرائيل بهجوم جديد يدفع ويجبر المقاومة على الرد، مشيرة إلى أن هذا السيناريو ستكون له آثار خطيرة، ولذلك رأت أن مصر أصبحت مطالبة بالضغط أكثر على الاحتلال الإسرائيلي لمنع أي عدوان جديد على القطاع. وتأتي هذه المخاوف في ظل استمرار حالة التأهب الإسرائيلي على حدود القطاع، والتلويح برد عنيف في حال ردت المقاومة على عملية تفجير النفق، حيث يواصل الاحتلال إغلاق العديد من الطرق التي يسلكها سكان مستوطنات غلاف غزة، خشية من استهداف سيارات المستوطنين، أو سيارات عسكرية بصواريخ مضادة للدروع، ما دفع الجيش إلى نشر آليات عسكرية مصفحة بدلاً من الجيبات الخفيفة. وتفقد صباح أمس ضباط كبار من الجيش الإسرائيلي مكان النفق الذي تم تفجيره، وسط حالة تأهب كبيرة وانتشار واسع لقوات الجيش في المنطقة ومحيطها. بينما قام الجيش بنشر تعزيزات له بالمكان، وجلب جرافات وحفارات كبيرة للمكان فيما يبدو تمهيداً لعملية حفر للبحث عن جثامين «الشهداء»، الذين ما زالوا بداخله وفقدت آثارهم، فيما ترفض إسرائيل السماح للفلسطينيين بالبحث عنهم، وتساومهم بالموافقة على ذلك من خلال تزويدهم بمعلومات عن جنودها المفقودين بغزة منذ حرب 2014، أو ستعمل على تفجير جديد لما تبقى من النفق. وأدى آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة بعد ظهر الجمعة صلاة الغائب على أرواح الشهداء الخمسة المفقودين داخل النفق بعد الاشتراطات الإسرائيلية، التي رفضتها المقاومة، ما دفعها لاعتبارهم شهداء. وتسببت حالة التأهب الإسرائيلي أيضاً في حالة ذعر لدى سكان مناطق جنوب تل أبيب، بعد أن دوت صفارات الإنذار بالخطأ فجر يوم الخميس الماضي بتلك المناطق، وهو الأمر الذي تكرر صباح السبت بعد أن دوت في معبر وكيبوتس (كرم أبو سالم) قبل أن يتبين أنها إنذارات كاذبة. وادعى ضابط إسرائيلي كبير أن الجيش حقق نجاحات أمنية مهمة هذا الأسبوع لم تصل إلى وسائل الإعلام، ولن يتم نشرها في الوقت الحالي، مشيراً إلى أن تلك النجاحات تضاف إلى قضية تفجير النفق على الحدود مع قطاع غزة، والهجمات التي نفذت في سوريا، وكذلك ما جرى اليوم في قرية الحضر الدرزية بمرتفعات الجولان. وقدر الضابط أن تقوم حركة الجهاد الإسلامي بالرد على تفجير النفق، مشيراً إلى أن الحركة ستحاول اللجوء إلى الرد في توقيت لا يؤدي إلى حرب جديدة.

أكمل القراءة »

فرنسا لحفتر: لا بديل عن الخطة الأممية

فرنسا لحفتر: لا بديل عن الخطة الأممية رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج مستقبلا وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في طرابلس أمس (أ.ف.ب) القاهرة: خالد محمود شدد وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، خلال زيارة مفاجئة لطرابلس وبنغازي، أمس، على «حشد كل الإمكانات» لإنجاح الانتخابات التي تسعى الأمم المتحدة إلى تنظيمها في ليبيا العام المقبل. وأكد لقائد «الجيش الوطني» المشير خليفة حفتر، أن «لا بديل» أمامه سوى الخطة الأممية. وقال لودريان، بعد اجتماع مع حفتر الذي أعلن في مطلع الأسبوع، أن عملية الأمم المتحدة «انتهت»: «قلت إنه لا بديل (لخطة الأمم المتحدة) أمامك». وأضاف أن حفتر ورئيس الوزراء فائز السراج أبلغاه بأنهما ملتزمان بالانتخابات، مشيراً إلى أنه «متفائل نسبياً بشأن ما سيحدث بعد ذلك». واعتبر أن الخطة الأممية «هي الحل السياسي الذي لا مناص منه لليبيا، ويجب تنفيذه بأسرع ما يمكن». ونقل مكتب السراج عن لودريان قوله إن جهود فرنسا لإنجاح الانتخابات «لن تتوقف مهما حاول المعرقلون». ...المزيد

أكمل القراءة »